التضامن الدولي هو رِقّة الشعوب - تشي غيفارا

 

لجنة التضامن اللبنانية
 لتحــريــر المعتقلــين
 الـكوبيين الخمـسة

Español

English

Français

البداية

   

 

 

  

Time in Havana -
 
Time in Beirut -
 
 

 

مارادونا: كاسترو كان "أب ثان" لي

دييغو مارادونا مع الزعيم الكوبي فيدل كاسترو

 

الميادين نت   

دييغو مارادونا يقول إن الزعيم الكوبي فيدل كاسترو فتح أبواب كوبا له عندما أغلقت مستشفيات الأرجنتين أبوابها لأنها لم تكن تريد أن يموت مارادونا فيها، كما يضيف أن كاسترو اعتاد أن يطلبه في الصباح الباكر ليتحدث معه عن السياسة والرياضة وتشجيعه على المضي قدماً نحو الشفاء التام

قال أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا إن الزعيم الثوري الكوبي فيدل كاسترو كان أكثر من صديق وأسطورة من أميركا اللاتينية وهو بالنسبة له "أب ثان".

وأوضح مارادونا للصحفيين في زغرب حيث يتابع بطولة دايفيز للتنس "لم أتمالك نفسي من البكاء. هذا أعمق حزن عرفته بعد وفاة والدي".

كما قال مارادونا "لقد فتح أبواب كوبا لي عندما أغلقت مستشفيات الأرجنتين أبوابها لأنها لم تكن تريد أن يموت مارادونا فيها"، مضيفاً أن كاسترو اعتاد أن يطلبه في الصباح الباكر ليتحدث معه عن السياسة والرياضة وتشجيعه على المضي قدماً نحو الشفاء التام.

وأشار مارادونا بصوت متقطع "قال كاسترو إنني يمكنني أن أفعلها وها أنا قد فعلتها وها أنا هنا أتحدث عنه، هذه أفضل ذكرى أحملها له".

وأعلن مارادونا إنه سيسافر إلى هافانا للمشاركة في مراسم وداع صديقه

والتقى الرمزان المثيران للجدل للمرة الأولى في 1987 بعد عام من فوز مارادونا مع منتخب بلاده ببطولة كأس العالم لكرة القدم التي أقيمت في المكسيك وقبل أربع سنوات من انهيار الإتحاد السوفيتي الذي كان بداية فترة جديدة من المصاعب الإقتصادية في الجزيرة الشيوعية.

وتعمقت علاقة الصداقة  بين مارادونا وكاسترو في بداية القرن الحالي عندما أمضى مارادونا أربع سنوات في هافانا للعلاج من إدمان المخدرات.

 

 

عودة الى أعلى أغلق الصفحة إبدي رأيك عودة أرسل الى صديق إطبع الصفحة
 

لجنة التضامن اللبنانية لتحرير المعتقلين الكوبيين الخمسة
 
lebanese4cuban5@gmail.com
webmaster@lebanese4cuban5.com